ما هي أسباب عرج الدجاج؟

0 57

ما هي أسباب عرج الدجاج؟

تؤدي الكثير من العوامل إلى حدوث العرج في الدواجن، منها أوجه القصور في  بعض الأشياء مثل:

  • المنغنيز
  • الزنك
  • النحاس
  • الكولين
  • فيتامين E
  • النياسين
  • البيوتين
  • حمض الفوليك
  • البيريدوكسين
  • فيتامين ب 12

ووجود بعض مستويات سامة من الكلورلد بتركيز أقل من الصوديوم والبوتاسيوم، ومستويات عالية من الطاقة والبروتين.

كما أنه من الممكن أن تتواجد حدوث بعض المشاكل في الساق بسبب التلوث بالسموم الفطرية واخفاض نسبة الكالسيوم إلى الفوسفور في النظام الغذائي.

كما أن هناك بعض الأشياء التي تؤدي إلى عرج الدواجن مثل:

  • فول الصويا
  • الترمس
  • بذور اللفت غير المجهزة
  • الورم الغضروفي
  • الكساح

ويعد الورم الغضروفي والكساح هم الأشياء الأكثر شيوعا.

ما هو عرج الدجاج؟

يعد العرج في الدجاج وضعف الساق من بين العوامل الرئيسية التي تحدد ربحية تربية الدواجن، وتمثلالطيور العرجاء بنسة 25٪ أقل من الطيور السليمة في سن السوق، وذلك نتيجة انخفاض استهلاك الأعلاف والمياه، وكذلك يكون نتيجة صعوبة الحركة الحرة وهيمنة الطيور العادية.

عرج الدجاج
عرج الدجاج

وتحرم الطيور العرجاء من الأعلاف والماء، كما أن التغذية تلعب دورًا هامًا جدا في تصحيح ومنع حدوث تشوهات في الساق

كما أنها توفير أيضا  بعض العناصر الغذائية المختلفة، والتي تؤثر على ضعف الساق، والتي اكتسبت أهمية كبرى في الأونة الأخيرة.

العرج والأمراض الناتجه عن حدوثة للدواجن

ومن الأمراض المنتشرة عن العرج في الدواجن، هو مرض الكساح، والمعروف أيضا بشكل صحيح بإسم تلين العظام، لوصف الأعراض المرتبطة بنقص فيتامين D3 أو الكالسيوم.

كما أنه يتميز بتوسيع وتشوه الغضروف والذي يكون مصحوبًا بانخفاض في تدفق الدم إلى المنطقة المرادة، حيث يحدث هذا العرج عندما تصبح نهايات العظام الطويلة متضخمة ومرنة للغاية.

كما أنه يأتي ذلك بسبب ضعف التكلس، وفي بعض الأحيان ما يسهل هذا ظهور انحناء يمكن ملاحظته في الطرف القريب من الغضروف.

عرج الدجاج
عرج الدجاج

وهناك خامات علفية معينة تسبب العرج في الدواجن مثل:

  • فول الصويا
  • الترمس غير المعالج حراريا

وهما يؤديان إلى حدوث مشاكل عظمية عند تغذية الدجاج، ويأتي ذلك نظرا لإمكانية وجود المكونات السامة فى الصويا، والتي تضعف التمثيل الغذائي لفيتامين D3 وتلك الموجودة في بذور اللفت.

ومن خلال فترات الضعف الشديد في الساقين، تظهر الدجاج وضعًا مميزًا تم وصفه بأنه يسمى بالـ “القرفصاء من نوع البطريق” حيث يؤدي ذلك إلى الكساح في الطيور الصغيرة ولين العظام في الدجاج البالغ.

كما إن تناول كميات كبيرة من بعض البروتينات يمنع استخدام الفوسفور مثل:

  •  المنغنيز
  • الحديد

وهذا قد يؤدي إلى حدوث العرج في الدجاج، وبالمثل فإن المستويات الزائدة من الزنك والمنغنيز تقلل من توافر الفوسفور النباتي، وتمنع استخدام الفوسفور والكالسيوم والمعادن الأساسية.

مما يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة، حيث يعتقد بعض الأشخاص أن السكريات غير النشوية الموجودة في بعض الأشياء تسبب العرج في الدجاج بسبب تدخلها في عدم امتصاص المعادن مثل:

  • الشعير
  • القمح
  • الشوفان

ما هي الأمراض الناتجة عن عرج الدجاج؟

هناك عدة أمراض التي تنتج عن عرج الدجاج مثل:

الورم الغصروفي

وهو المعروف باسم التعرق أو الوتر المنزلق، ويكون عبارة عن حالة تتميز  يكثير من الأعراض مثل:

  • تضخم مفصل العرقوب.
  • التواء.
  • ثني الطرف البعيد من المفصل.
  • الانزلاق المتكرر لوتر العرقوب من موقعه.
  • زيادة عرض الغضاريف المشاشية.
  • إنخفاض في الأوعية الدموية.

وهناك مجموعة واسعة من النقص الغذائي، وعدم توفير بعض العناصر الغذائية، مثل:

  • المنغنيز
  • الزنك
  • الكولين

والتي تسبب هذه الحالة في عرج الدجاج، ويمكن أن يسببه بعض الأشياء أيضا مثل:

  • نقص فيتامين “E”
  • النياسين.
  • البيوتين.
  • حمض الفوليك.
  • السيانكوبالامين.
  • البيريدوكسين.
عرج الدجاج
عرج الدجاج

ويتسبب نقص البيريدوكسين مع ارتفاع البروتين الغذائي بنسبة 31٪ في حدوث العرج في الدواجن والتسبب في قصور حاد، حيث تزداد الحاجة إلى البيريدوكسين بما يتماشى مع البروتين الغذائي.

خلل التنسج الظنبوبي

ويعرف حلل التنسيج الظنبوطي باسم الداء العظمي الغضروفي، والذي يتميز باستمرار سدادة غضروف في التحول القريب لعظم الطوروس الظنبوبي، وما يرتبط به من توسع الأوعية.

ويؤدي زيادة محتوى الكلوريد إلى زيادة تشوهات الغضروف، وبالتالي حدوث العرج في الدواجن، وذلك عندما تكون مستويات الصوديوم والبوتاسيوم منخفضة.

عرج الدجاج
عرج الدجاج

حيث يؤدي الصوديوم الزائد إلى البوتاسيوم أيضًا من حدوث TD ،وذلك عندما يحتوي النظام الغذائي على مستويات عالية من الكلوريد. كلوريد زائد يسبب الحموضة.

وتسبب تلوث الحبوب المصابة بالفيوزاريوم بنسبة 2٪، في النظام الغذائي في 90٪ من الطيور التي تعاني من TD، تحث السموم الفطرية TD على الطيور، وذلك عن طريق تثبيط التمثيل الغذائي لفيتامين D3، كل مليغرام من الأفلاتوكسين لكل كيلوغرام من النظام الغذائي، والذي يزيد من متطلبات فيتامين D3، حيث قد يفسر التباين في مستوى فيتامين D3 في الأنظمة الغذائية التجريبية سبب ضعف الساق الناجم عن السموم الفطرية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق