مواعيد زراعة البرسيم الحجازي في مصر, وما هو؟

0 54

مواعيد زراعة البرسيم الحجازي في مصر، ما هو؟

زراعة البرسيم الحجازي

يعد البرسيم الحجازي من أهم المحاصيل العلف التي يتم زراعته في العالم، وذلك يكون بسبب قيمته الغذائية العالية وقدرته على النمو في بعض الأراضي المختلفه في درجات الحرارة المتنوعة من الحموضة، وتترواح بين الحامضية والقلوية.

ومن الجدير بالذكر أنه كلما زادت الخصوبة للتربة زاد الإنتاج من محصول العلف والبرسيم الحجازي، كما أنه يتحمل الجفاف في الأعمار المتقدمة.

وترجع كمية المحصول الناتج إلى الكمية المستخدمة في مياة الري، والتي تستخدم في طريقة الزراعة للبرسيم الحجازي، وتنتشر زراعة البرسيم الحجازي في مصر لاستطاعته تحمل درجات الحرارة المرتفعة، وتوجد زراعة البرسيم الحجازي في مصر في الكثير من الأماكن المختلفة في مصر مثل، محافظة الوادي الجديد، والواحات البحيرة، والفرافرة، والداخلة، والخارجة.

ويستطيع البرسيم الحجازي أن يقوم بعملية نتج المياة الجوفية القريبة منه، فهو يساعد على خفض منسوب المياة الأرضي، كما أنه يحافظ عليه.

مواعيد زراعة البرسيم الحجازي
مواعيد زراعة البرسيم الحجازي

أنواع البرسيم الحجازي

  •   انواع لا تتحمل البرودة وتتميز بعدم وجود فترة سكون في النمو خلال فترة الشتاء. 
  • أنواع تتحمل البرودة الشديدة وتتميز بفترة سكون كامل في النمو خلال فصل الشتاء. 
  • أنواع تتحمل البرودة بشكل متوسط وتتميز بفترة سكون غير كامل في النمو خلال فترة الشتاء.

ولكن هناك بعض الأنواع للبرسيم الحجازي التي يمكن زراعتها في مصر منها:

  • سيوة
  • نوبارية
  • اسماعيلية
  • رماح

ويتميز المحصول الخاص بالبرسيم الحجازي بوجود عدد كبير من الأصناف والتي ما يصلح منها للزراعة والتي تصلح في المناطق الباردة أو بعض المناطق شديدة البرودة، ومنها ما هو يصلح للزراعة في المناطق الدافئة، أو بعض المناطق الحارة أ] شديدة الحرارة.

مواعيد زراعة البرسيم الحجازي
مواعيد زراعة البرسيم الحجازي

وتنتمي الأصناف المصرية أو الأنواع التي يتم استيرادها من الولايات المتحدة الامريكية أو استراليا لزراعتها في مصر إلى الأنواع التي لا تتحمل البرودة وذلك لأن نموها قائم ولأنها تنمو بسرعة بعد الحش، كما أنها لا تتأثر بمجموعة الأمراض التي تصيب الأوراق المنتشرة في الواحات المصرية المتناثرة عبر الصحراء.

وكما أن الأنواع التي يتم زراعتها في مصر هي أيضا الأنواع التي تتميز بمجموعها الجذري القوي والمتفرع وسيقانها السميكة التي تكون ذات أوراق عريضة ولونها داكن .

ما هي مواعيد زراعة البرسيم الحجازي في مصر؟

الموعد الأول

  • هو الموسم الخريفى، والتي تتم زراعته في شهر سبتمبر وشهر أكتوبر.

الموعد الثاني

  • هو موسم الربيع ،والتي تتم زراعته في شهر مارس وشهر أبريل.

ولكن من الضروري اختيار الميعاد الأفضل على حسب درجة الحرارة في المكان الذي يتم فيه زراعة المحصول، ويجب أيضا ان تكون درجة الجرارة ما بين 15 إلي 30 درجة مئوية.

كما أنه يفضل تجنب الزراعة في الأوقات التي تكون فيها الحرارة مرتفعة، وذلك لأن البادرات تتأثر بشكل كبير بالحرارة المرتفعه وتؤدي إلى موتها في بعض الأحيان.

الوصف النباتي لمحصول البرسيم الحجازى

ويظل نبات البرسيم الحجازي في التربة فترة كبيرة قد تصل إلى 15 عام، وكما أنه ينصح بقائه لمدة لا تزيد عن خمس سنوات، حيث يكون العائد اقتصادياً، ومن ثم تزرع بعده محاصيل نجيلية وذلك يكون لمدة عاميين متتاليين.

كما أنه توجد الأزهار في نورات عنقودية والزهرة تكون خنثى، وتترواح لون الأزهار ما بين الأصفر والبنفسجي وذلك يكون على حسب نوع وصنف البرسيم الحجازي .

ومن الجدير بالذكر أن جذور البرسيم الحجازى هي جذور وتدية عميقة، وذلك لأنها تتعمق داخل التربة بما يعادل عشرة أمتار.

مواعيد زراعة البرسيم الحجازي
مواعيد زراعة البرسيم الحجازي

الري في زراعة البرسيم الحجازي

يجب مراعاة متابعة مواعيد الري قبل ظهور أي من علامات العطش على النبات، وتأتي هذه العلامات في صورة تحول لون البرسيم الحجازى من الأخضر الداكن إلى الأخضر العادى، ويكون ذلك مع مراعاة زيادة عدد الريات في فصل الصيف.

وذلك لسرعة نمو النباتات وزيادة معدلات النتح والبخر، ويعد الماء هو العامل المحدد لكمية محصول البرسيم الناتج، فيحتاج المحصول الموازي لـ 1 طن إلى 250 متر من المياة بشكل يومي، وتختلف على حسب الفصول:

فصل الشتاء

  • تزداد إلى 30 م مكعب من مياة الرى.

فصل الخريف

  • تصل إلى 45 متر مكعب من مياة الري.

فصل الصيف

  • تصل إلى 45 متر مكعب من مياة الري

ويجب معرفة أن محصول البرسيم الحجازي يحتاج إلى الري بشكل يومي.

ما هي طريقة زراعة البرسيم الحجازي من خلال الرى بالتنقيط؟

  • تخطيط الأرض حتى تكون جاهزة لفرد الأسمدة العضوية.
  •  تزحيف الأرض وتسويتها جيداً.
  •  تجميع الخراطيم الفرعية بحجم 16 مم على رؤوس الخطوط الرئيسية.
  • فرد الخراطيم الفرعية مرة أخرى.
  • حرث الأرض باستخدام الجرارات الصغيرة أو العزاقات.
  • الترديم على الأسمدة العضوية وشد الخراطيم على خطوط الزراعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق