زراعة البرسيم الحجازي ما هو؟ وطريقته, أنواعه

0 30

ما هي زراعة البرسيم الحجازي؟

هو نبات علف ذو قيمة غذائية عالية لجميع أنواع الحيوانات سواء منها الحلاب أو التسمين، كما أنه يعتبر البرسيم الحجاري أكثر محاصيل الأعلاف المنزرعه أهمية عالمياً.

ما هي فوائد البرسيم الحجازي؟

  • يساعد على تحسين خواص التربة وذلك عن طريق ما يضيفاف إليه من المادة العضوية.

  • وهو غذاء كامل يحتوي علي كافة المواد الغذائية لحيوانات اللبن والتسمين.

  •  تثبيت الآزوت الجوي مما يفيد ذلك المحاصيل الأخري والتي تزرع بعده كما أن ذلك يضيف ما يعادل من 80 كجم إلى 100كجم من الآزوت الجوي إلي التربه للفدان الواجد سنوياً.

البرسيم الحجازي
البرسيم الحجازي

ما هي أصناف البرسيم الحجازي؟

و تنقسم أًصناف البرسيم الحجازي لعدة أنواع والتي تكون طبقاً للتصنيفات العلمية المختلفة ،كما أن إحدى هذه التصنيفات تعتمد علي قدرة الطراز أو الصنف علي تحمل البرودة وحينها في هذا الصدد يمكن تقسيمها إلي عدة مجموعات منها:

  • صنف يتحمل البروده المتوسطة كما أنه يتميز بفترة سكون غير كامله في النمو خلال فصل الشتاء.

  • صنف لا يتحمل البروده ويتميز بعدم وجود فترة سكون في النمو خلال فصل الشتاء.

  • صنف يتحمل طقس البروده الشديده ويتميز أيضا بالصمود لفترة سكون كاملة النمو خلال فصل الشتاء.

وتتبع الأصناف المصرية المجموعة الثانية ، والتي يتم استريدها خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية، واستراليا، والتي يتم زراعتها في مصر.

وتتميز هذه الأصناف بأن نموها قائم وتنمو بسرعة شديدة، كما يجب ذكر أنها تتأثر بشدة في الجو البارد، وتتأثر أيضا بمجموعة من الأمراض والتي تصيب الأوراق وبعض الأصناف المنتشرة في الواحات المصرية.

البرسيم الحجازي
البرسيم الحجازي

ما هي البيئة المناسبة للبرسيم الحجازي؟

يعد البرسيم الحجازي من النباتات المعروفه والتي تتحمل الجفاف والملوحة والبرودة الشديدة، كما أنه متأقلم للظروف المناخية والظروف المثلية للحصول علي إنتاجية للمحصول الخضري.

كما أنها تحتاج إلي تربة جيدة الصرف منخفضة القلوية قليلة الملوحة والتي تلزم عمق واحد متر أو أكثر  من ذلك، كما يفضل أن تكون التربة متجانسة، والتي تستمد قدرتها علي الاحتفاظ بالرطوبة التي تساعد النبات علي النمو لمدة طويلة.

ويمكن للبرسيم الحجازي أن ينمو بشكل ناجح تحت نظام الري تحت التربة، إذا كانت التهوية في التربة جيدة لعمق واحد متر مع كميات منسوب المياه الأرضي لعمق 6.8 – 7.5 م وفي الأراضي الملحية يراعي غسيل التربة قبل زراعتها مع الري الغزير بعد الزراعة والإنبات حتي يكون النبات مجموع جذري تزداد قدرته علي تحمل الملوحة وقوة تأثيرها.

ما هي طريقة زراعة البرسيم الحجازي؟

يمكن زراعة البرسيم الحجازي في المساحات الصغيرة التي لا تتوفر فيها أساليب الميكنة الزراعية، كما أنه يمكن زراعتها بالطرق المتبعة في البرسيم المسقاوي، أما عن المساحات الكبيرة التي لا تستعمل فيها الميكنة فمكن أن يزرع باستعمال السطارات علي أن يكون أبعاد السطور من 10إلى 15 سم.

ويتم ذلك بعد تسوية الأرض بطريقة جيدة وإضافة السماد البلدي وذلك من مصادر خاليه من بذور الحشائش وبمقدار 20إلى 30م2 للفدان.

البرسيم الحجازي
البرسيم الحجازي

ويفضل زراعة البرسيم  في خطوط متعامدة ،كما أن في حالة الأراضي التي تنتشر بها الحشائش يفضل زراعة البرسيم في خطوط متعامدة وتتم زراعة الحقل كله في اتجاه واحد من الشرق إلي الغرب، ومن ثم تعاد الزراعة مرة أخري في الاتجاه المتعامد  من الشمال إلي الجنوب، وهذه هي الطريقة التي تساعد في التغلب علي الحشائش المنتشرة،

وفي هذه الحالة تقسم كمية التقاوي علي دفعتين الأولي وتستخدم في طريقة الزراعة من الشرق إلي الغرب والدفعة الثانية في الاتجاه المتعامد.

زراعة البرسيم الحجازي لإنتاج البذور

وفي حالة الرغبة في الحصول علي محصول بذرة من الزراعات المخصصة للإنتاج الأخضر، فيفضل ترك النباتات للتزهير في شهر أبريل، مع مراعاة توفير العدد الكافي من خلايا النحل لعمل التلقيح.

أما في المساحات المخصصة لإنتاج البذور فإنها عادة ما يزرع بمعدلات تقاوي تتراوح بين 1إلى 3 كجم فدان علي مسافة 80 إلى 100 سم، كما أنه بعد الزراعة يمكن حش النباتات عندما يصل إلي أرتفاع 30إلى 40سم، وذلك لتنشيط التفريع، ومن ثم تترك للتزهير إعتباراً من شهر أبريل.
البرسيم الحجازي
البرسيم الحجازي
ويجب توفير العدد الكافي من خلايا النحل ويمكن الحصول علي 200 إلى 300 كجم من البذور للفدان، وإذا ما حصدت البذور خلال شهر يونيه فإنه يمكن تسميد الحقل والحصول علي محصول بذور جديد في شهر سبتمبر، ويمكن الحصول علي محصولي بذرة خلال العام الواحد .
كما يمكن الإستمرار في الحصول علي بذرة من المساحات المخصصة لهذا الغرض طوال أربع إلي خمس سنوات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق