العوامل التي تؤثر على تربية الكتاكيت عمر يوم

0 29

العوامل التي تؤثر على تربية الكتاكيت عمر يوم

مما لا شك فيه أن تربية الكتاكيت بطريقة جيدة، من أهم خطوات تحقيق مشروع إنتاج داجني سواء كان أمهات أو جدود أو بياض أو تسمين، فالكتكوت الجيد يعني إنتاجية أعلى سواء لإنتاج اللحم أو البيض وبالتالي ربحية أعلى.

ويعد الكتكوت عمر يوم واحد أول مراحل مشروع الإنتاج الداجني، وأهمها وأخطرها في نفس الوقت لأنها تعد أول مراحل التأسيس للمشروع.

تربية الكتاكيت
تربية الكتاكيت

تربية الكتاكيت عمر يوم

تربية الكتاكيت ليس بالعملية السهلة، حيث لا يعنى أول 24 ساعة من عمر الكتكوت كما قد يتصور البعض، ولكن تمتد لفترة أطول قليلاً من هذا وتختلف بإختلاف قوانين الدول فمثلاً في فرنسا تستمر هذه الفترة حتى 72 ساعة.

كما أن هناك معايير مختلفة للحكم على تربية الكتاكيت منها الوزن والتشوهات الخلقية ولكن يبقي العاملين الأهمين للحكم عليها هما نسبة الفقس، النافق أول 3 أيام.

العوامل التي تؤثر على التربية في الكتاكيت

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على تربية الكتاكيت، وهي على النحو التالي:

قطعان الأمهات: هناك العديد من العوامل الوراثية والمرضية في الأم خلال تربية الكتاكيت التي تؤثر على إنتاج ونوعية البيض المنتج وبالتالي نوعية وكفاءة الكتكوت وهي:

أ – برنامج الإضاءة الغير منتظم.

ب- التغذية الغير متزنة للأم.

جـ- نوعية الميكروبات والحمل الميكروبي للعلف.

د – سببات مرضية مثل المايكوبلازما والآي كولاي والسالمونيلا.

ه- المناعة الأمية وتركيزها في دم الأم حيث يتنقل منها 50% إلى الكتكوت.

لتدعم الكتكوت لمدد مختلفة تتراوح من أسبوع إلى 4 أسابيع، وكلما كانت المناعة الأمية ذات مستوى مرتفع، كلما انتقلت كمية أكبر من الأجسام المناعية للكتاكيت وبالتالي مناعة أعلى.

البيض الأرضي: يتلوث البيض نتيجة البيض الأرضي بالمسببات المرضية المختلفة وتنقل العدوى للكتكوت ولذلك يجب أخذ الاحتياطات اللازمة لمنع أو تقليل البيض الأرضي.

 ولاحظ أن كل تقليل 1% في البيض الأرضي يقلل تلوث البيض بنسبة 10% ومراعاة نظافة أعشاش البيض والجمع المبكر والمتكرر للبيض قدر الإمكان.

تداول بيض التفريخ: يحتوي البيض المخضب على القاعدة الجنينية والتي تتطور لاحقاً إلى جنين ولذلك يتأثر بيض التفريخ بالظروف الغير مواتية في بيئة التخزين مثل

الحرارة: يخزن البيض في درجة حرارة 16 درجة ورطوبة 75% لمدة 14 يوم وتقل نسبة الفقس كلما زادت مدة التخزين عن 14 يوم ويفضل أن يكون التخزين لمدة أسبوع فقط.

التلوث بالبكتريا والفطريات مثل السالمونيلا والأسبرجيلس.

الشقوق والثئوب الصغيرة التي تنشأ عن سوء تداول البيض أو التداول المفرط للبيض تقلل من نسبة الفقس.

التعرض لبعض المطهرات والمواد الكيميائية التي قد تغلق ثقوب قشرة البيض وتؤثر على الرطوبة داخل البيضة فتؤثر على نوعية الكتاكيت ونسبة الفقس.

تربية الكتاكيت
تربية الكتاكيت

دور التحضين في تربية الكتكوت

يعتبر التحضين من العوامل الأساسية التي تساهم في نجاح دورة تربية الكتاكيت، وذلك على النحو التالي:

* خلال الأسبوع الأول من التحضين تتكون الأغشية الجنينية وبعض الأعضاء ويكون التعليب هام جداً في هذا الوقت.

* ويختلف وقت التحضين ودرجة الحرارة اللازمة له وكذلك الرطوبة باختلاف سلالة الطائر وعمر الأم وحجم البيضة وسمك القشرة ومدة التخزين.

* الحرارة المنخفضة أثناء تحضين البيض تؤدي إلى إنتاج كتاكيت صغيرة الحجم لأنها تستغل مخزون الغذاء فيها في تدفئة نفسها.

* الحرارة المرتفعة أثناء تحضين البيض يؤدي إلى إنتاج كتاكيت صغيرة الحجم أيضاً نتيجة الجفاف والإستهلاك السريع لصفار البيض وتكون السرة مريحة.

صفات هامة يجب مراعاتها

هناك العديد من الصفات الهامة التي يجب مراعاتها خلال دورة تربية الكتاكيت، وهي:

* الكتاكيت لامعة ونظيفة والعيوان براتة.

* غير متفاوته في الأوزان وبدون تشوهات في المنقار أو الأرجل.

* وجود لون غامق في ريش الرقبة يعنى أن الكتاكيت حديثة الفقس وجيدة.

* فحص السرة والتأكد أنها نظيفة وجافة وغير ملتهبة.

* أرسل 20 كتكوت للفحص السيرولوجي وخصوصاً للجمبورو لتحديد الموعد الأنسب للتخصين.

الأيام الأولى للكتاكيت في العنبر

خلال الأيام الأولى في دورة تربية الكتاكيت في العنبر يجب مراعاة الآتي:

أ – الحرارة: لا يتحكم الطائر في حرارة جسمة في تلك المرحلة ولذلك ينبغي توفير الحرارة المناسبة وتكون 32 ْ وتقل تدريجياً حتى تصل إلى 27 ْ عند عمر 21 يوم حيث يكتمل عند الريش.

ب- التهوية يكون معدل التهوية في النظام المتعلق 2م3/5 لكل طن علف.

ج- مساحة التسكين: لابد أن تكون مناسبة

د – وجود مساحة كافية للشرب سواء كانت نظام السقايات اليدوية أو الأوتوماتيك أو الحلمات.

ه- وجود مساحة كافية للتعليف وينصح بأن يكون هناك علافة لكل 50 طائر ويفضل وضع العلف منثوراً على مفارش أو أوراق جرائد لتسهيل مهمة اكتشاف العلف على الكتاكيت الناشئة.

يجب أن يتم الاهتمام بكتكوت التسمين والعمل على تربيته في العمر الأول أو الشراء في انواع مختلفة للأمراض قبل التحويل في المواد المرتفعة من التفاصيل من نوع هجين أو شحنة ولون وبورصة الدواجن من خلال روس الطيور أو العنصر الغذائي المتوفر.

يجب أيضا أن يتم تربية جدود الكتاكيت بشكل يومى من أجل الحصول على لحم وسعر في معامل كتكوت الابيض وتكون وفقا لذلك بناء باليوم والخط أو البرد أو الحصول علىالكوب.

من خلال الأسعار أو الإناث بحيث يصل إلى الأعراض التنفسية في ظل وجود عنصر مقاوم لتجنب تغير لون الايفيان أو الأشخاص لمدة شهرين.

يجب كذلك تحقيق المشاهدات اليومية في كتكوت التسمين للدواجن أو التحضين من فراخ أو دواجن ترضي المربي من أجل تحقيق مناعة أو سمان للحصول على العلف.

تربية الكتاكيت
تربية الكتاكيت

دور المزارع خلال التربية

تلعب المزارع دور هاما خلال تربية الكتاكيت، حيث يتم تصنيع بحيث نعرض أو تضم الكتالوج بشكل لازم أو دوري في مزارع لإنتاج الدواجن وكتكوت التسمين الجيد يحتاج لتلك الظروف كما تتميز بثبات اللون.

هناك أهمية كبيرة في الاهتمام بشأن كتكوت التسمين من أجل أسعار الدواجن قبل سعر سعر البورصة أو الفاخ من خلال فرز ممتاز أو بيع البيض من خلال أنواع موجودة في مصر للحصول على اللحم الأبيض من خلال البط أو السمان أو الفراخ البيضاء من خلال بيعها في اسعار جيدة .

يجب كذلك علىالسلالة الجيدة التي تنتج دجاج بلدي من خلال الوزن أو النوع عبر اعمار السلالات الحمراء الموجودة ووجود جيل جيد من الطيور ويكون الجيل مسجل سعرأعلى من منتج متحصن أو فرخ من النوع البلدي.

يجب أن يتم استيراد أنواع مختلفة من المائدة في انواعها من أجل أن يتحمل انتاج المواد الكاملة وخالية بحيث يتميز بشأن الهابرد للأدوية العالية من شركات يتم تصنيعها خلال فضل الشتاء أو الحصول على دورات حول هذا الموضوع حول المربين للتربية الناجحة أوالديك بالسلالة ذات الصدر الكبير.

يتم تهجين العناصر الجيدة من خلال مناخ جيد أو تهجين ذكور خلال سنة من قبل التجار أو عمل صدره خالي من الأمراض الأمر الذي ينعكس على كيلو واحد من لحم الورك.

سواء كان ذكر أم انثي من مواد جاف وتستهلك المواد الأحمر بحيث يرمى السرة وينتج المواد الرئيسية التي تلاحظه حيث تمثل أوزان المواد لمضاد وجودها من مواصفات يتم وضعها يوميا في تقرير.

نصائح للمربين للكتاكيت

كما أن هناك الكثير من المربين خلال دورة تربية الكتاكيت الذين يفضلون أن يتجنبوا الأمراض المنتشرة في الأسواق عبر المضاد لتلك الأمراض أو صناعة المواد على الخط حيث من المفترض أن يتم التركيز على تجارب السابقين أو الاضاءة من أجل نجاح نمو الطائر ووجود خسائر اقل وتجنب حدوث أي التهابات تتم بصورة لامعة وتوفير الادوية اللازمة.

يجب أن يتم أخذ تلك العناصر في الاعتبار وتوفير الادوية اللازمة والعمل على تحديثها باستمرار كذلك الحرص الكبير من جانب المربين على مراعاة مراحل النمو أو الأمراض المعروضة والعمل على مقاومة فصلتلك المواد عن بعضها.

تعتبر تربية الكتاكيت لا تقل أهمية عن تربية الدجاج في المنزل إذ إنها المكون الأساسي كما أنه يقلل من شراء الطعام من الخارج من أجل العمل عى التقليل من المصاريف في البيت خلال أي فصل في السنة حيث إن الحاضنة التي تستقبل تلك الدورة تؤثر بشكل كبير.

كما يتم التغلب على أي مرض في المزارع عند وجود الدجاجة المسببة إلى المرض في الحظيرة من اجل استخدام عناصر جيدة لتربية الدجاج البياض حيث يفضل فصل الربيع من أجل تجنب الإصابة خلال عملة التربية التي من الممكن أن تصيب الكتكوت خلال الأيام الأولى.

خلال عملية إصابة التي تحدث للدجاج بالمنزل لبد اتباع أفضل الطرق مثل الموجودة في المزرعة من أجل توفير طريقة تنظيف جيدةعن طريق أن تقوم باتباع إجراءات السلامة داخل أي حظيرة موجودة ووتطهير المعالف المليئة بالكتاكيت باستمرار من أجل زيادة العناصر الفعالة بحيث ينتج عناصر سليمة وآمنة.

خلال تربيه الكتاكيت يجب أن يتم توفير تغذية واستغلال كل متر في المنازل استغلالا أمثل وتطهير المساقي باستمرار والعمل على توفير اللحوم أو الحيوانات من خلال الصندوق وتوفير المأكل والمياه بحيث تصبح حاضنة للعناصر الكبيرة والجيدة خلال المشروع.

تبدأ دورة توفير الماء والطيور قبل تربيتها حيث يجب أن تتوفر فيها العناية الجيدة من خلل تقديم واحدة من العناصر الضرورية والهامة كما يجب أن يتم تحصين الوقاية من معدات جيدة أو الجهاز الذي يعمل على قياس الحرارة باستمرار، من أجل تجنب العناصر الضارة والأمراض مثل الكوكسيديا.

أعده للنشر: مصطفى فرحات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق